فقد صعد الذهب في المعاملات الفورية 0.1% إلى 1089.90 دولار للأوقية (الأونصة)، بحلول الساعة 10:35 بتوقيت غرينتش، في حين هبط في العقود الأميركية الآجلة تسليم فبراير 90 سنتا إلى 1089.80 دولار للأوقية.
غير أن المكاسب كانت محدودة، بفعل ارتفاع الدولار، وتعافي أسعار الخام من المستويات المتدنية التي سجلتها في وقت سابق، ما يشير إلى انحسار بسيط لاتجاه العزوف عن المخاطرة، الذي رفع أسعار الذهب 1% الجمعة.
وهبطت الأسهم الأوروبية 0.1%، الاثنين، في حين هوت الأسهم الآسيوية إلى أدنى مستوياتها منذ 2011 في الأسواق الخارجية، حيث شهدت الأسواق عزوف المستثمرين عن الأصول التي تنطوي على مخاطرة، بعد نشر بيانات اقتصادية أميركية ضعيفة.
ومن بين المعادن النفيسة الأخرى هبط البلاتين إلى أدنى مستوى في 7 سنوات في الأسواق الخارجية عند 817.50 دولار للأوقية بفعل مخاوف بشأن النمو العالمي، حيث إنه أكثر عرضة للتضرر من المخاوف بشأن ضعف الاقتصاد من الذهب.