آخر الأخبار والأنباء العاجلة وكل ما يهم المستخدم العربي

صغيرة البرلمان المصري دينا عبد العزيزي السيسي «قمر وعسّول»

حول التدوينة: الاثنين, يناير 11, 2016 0 التعليقات
النائبة : دينا عبد العزيز



منذ ظهور النائبة عن دائرة حلوان دينا عبدالعزيز في جلسة البرلمان الأولى، أثارت الجدل حولها، بسبب رقتها وهدوئها وصغر سنها، إذ تبلغ من العمر 31 عامًا، وتعد من أصغر نواب البرلمان في تلك الدورة، ويضرب البعض بها المثل في النموذج الجيد للمرأة العاملة.

و«دينا» باحثة دكتوراه في العلوم السياسية، وتعمل باحثة اقتصادية في وزارة التعاون الدولي، وتعرّف نفسها دائمًا بأنها «دكتورة»، رغم أنها لم تحصل على درجة الدكتوراه بعد، وتكتب مقالات تحت عنوان «الدكتورة دينا عبدالعزيز تكتب..».
ويبدو أن النائبة، التي نالت إعجاب الكثيرين، وظهرت من قبل في عدد من البرامج التليفزيونية بوصفها باحثة سياسية، وتحدثت عن موضوعات أغلبها حول تمكين المرأة، ليست جيدة في الإملاء، لدرجة جعلت البعض من رواد «فيس بوك» و«تويتر» يصفونها بـ«ساقطة إملاء».
رغم قولها إنها حاصلة على الماجستير في العلوم السياسية، إلا أن حساب «دينا» على «فيس بوك» يزخر بالكثير من الأخطاء الإملائية، منها ما نشرته على حسابها الخاص في أكتوبر 2013 «إنهارده وقفت 6 أكتوبر وبكره العيد هيه»، كما أنها أخطأت إملائيًا حين كتبت في مايو 2014 على حسابها الخاص رأيها في مقاطعة الانتخابات، وقالت: «بيقولوا الشباب مشركش كلمة الشباب هما الناس بنات وأولاد ال في مرحلة الشباب، وبعد شوييه يقولو البنات والستات البتأيد السيسى، ماشى خلينى معاك، لو قولنا ان نسبة البنات في مرحلة الشباب 48% من عدد الشباب، وقول في منهم كام % قاطع، يعنى نزل من الشباب 40% تقريبا، بنات بس، فلما بتقول الشباب عازف عن الانتخابات ومقاطع اتكلم عن نفسك لوحدك».

All Rights Reserved by خليك متابع © 2014 - 2015