آخر الأخبار والأنباء العاجلة وكل ما يهم المستخدم العربي

المسلماني : الحوار مع الإخوان المسلمين لم ينقطع ونأمل في تعاونهم

حول التدوينة: الاثنين, يوليو 29, 2013 0 التعليقات



أكد احمد المسلماني المستشار الإعلامي لرئيس الجمهورية أن الحوار مع الإخوان المسلمين لم ينقطع وأنه علينا التفرقة بين عموم الإخوان ومن يواجهون اتهامات يتم التعامل عليها بالقانون.

وقال المسلماني "ونأمل من الاخوان والتيار الديني المساعدة في تخطي المرحلة الانتقالية طبقا لمسار خارطة الطريق نحو افق وطني يتخطي الواقع الصعب الحالي ونحو المستقبل يحقق طموحات المصريين الذين اشعلوا ثورتي 25 يناير و30 يونيه بما يحقق اهداف الثورة موضحا اننا لدينا ملفات هامة في الاقتصاد والبحث العلمي والتنمية".

وطالب المسلماني بعدم اختزال مصر في ميدان أو حركة ، موضحا أن مصر اكبر من ان يتعثر ثوبها في تلك الحركات وتوقع ان تمضي البلاد نحو الافضل .

وحول ما يتردد حول تجاوزات الشرطة ;أكد المسلماني أننا لا نحمي احدا ولانتستر علي احد ولانريد ان نستبق القضاء فيما يصدره بشان ما هو معروض عليه وان حادث المنصة معروض امام القضاء.

ووجه المسلماني عزاء رئاسة الجمهورية لاسر ضحايا أحداث المنصة وطريق النصر، معربا عن أسف الرئاسة لوقوع هؤلاء الضحايا ، وانها لا تعتبر أن هناك فريقًا وفريقًا آخر، مشيرا الى أن الأمر أمام النيابة والقضاء".

وقال: لا نتمنى من أحد جر الوطن إلى أشياء لا تليق بمكانة الوطن، ولا نقبل إلا أن تأخذ العدالة مجراها إلى آخر مدى، ومرة أخرى نكرر أسفنا لوقوع ضحايا، ونتمنى عدم تكرار الأحداث.

وأعرب عن أمله في الكشف عن حادث قتل جنودنا لفي رفح ، موضحا أن الأمر يتعلق بالأمن القومي المصري ولا تستر على الإطلاق ولا اغتيال للحقيقة ونأمل أن يعرف الشعب كل الحقيقية خاصة فيمن قتل الصائمين في نهاية يوم طويل من رمضان.

وحول مبادرات الخروج من الازمة، قال المسلماني لدينا سيل طويل من المبادرات من كل اتجاه للخروج من الأزمة ولدينا مبادرة واضحة من شيخ الأزهر ضمن رئاسة الجمهورية لتحقيق المصالحة الوطنية موضحا أن من يريدون العودة للوراء أو إرجاع عقارب الساعة للوراء هم واهمون لقد ابحرت السفينة لتمضي للمستقبل نحو دولة مدنية واسعة.

وأكد انه لا توجد علي الاطلاق نيه لفرض حالة الطوارئ قريبا، موضحا أن وسائل الإعلام ركزت على تفويض رئاسة الجمهورية لرئيس الوزراء لفرض حالة الطوارئ.

وقال المسلماني خلال مؤتمر صحفي بمقر رئاسة الجمهورية، إن الدول تدير أمورها بالأخذ فى الاعتبار لبعض العوامل، ومن المنطقي ان تتخذ ما يلزم للحفاظ على الأمن القومي .

وأضاف أن كل ما حدث في إطار الدولة المدنية ونحن في مرحلة انتقالية ولدينا خارطة طريق والرئيس وعد بتفويض سلطات واسعة لرئيس الوزراء وفي إطار ذلك فوض رئيس الوزراء بإعلان حالة الطوارئ لكن لا نية حاليا لاعلان الطوارئ .


All Rights Reserved by خليك متابع © 2014 - 2015