آخر الأخبار والأنباء العاجلة وكل ما يهم المستخدم العربي

إثيوبيا تحتفل بتحويل مجرى النيل.. وتعدد فوائد سد "النهضة"

حول التدوينة: الثلاثاء, مايو 28, 2013 0 التعليقات

إثيوبيا تحتفل بتحويل مجرى النيل.. وتعدد فوائد سد "النهضة"

رئيس شركة الكهرباء الإثيوبية: المشروع ليس له أضرار على مصر والسودان
http://media.elwatannews.com/News/Large/42405_660_1451303.jpg

احتفلت إثيوبيا، اليوم، بمناسبة تحويل مجرى نهر النيل الأزرق، أحد روافد نهر النيل، لبناء سد النهضة.
وأُجري الاحتفال في موقع سد النهضة على بعد (1000 كلم) القريب من مدينة أسوسا بإقليم "بني شنقول جمز" المجاور للحدود الإثيوبية السودانية.
وحضر الاحتفال نائب رئيس الوزراء الإثيوبي وزير التعليم، ديميكي مكونن، ووزير الدفاع الإثيوبي، سراج فقيسا، ووزير المياه والطاقة الإثيوبي، ألمايهو تجنو، والمتحدث الرسمي باسم الحكومة الإثيوبية وزير الاتصال الحكومي بريخت سمؤون، ورئيس الشركة الإثيوبية للكهرباء مهرت دببي، والمدير التنفيذي للشركة الإيطالية (ساليني) كريستيانو فابيو.
وتحدث مهرت دببي، في الاحتفال الذي أقيم على شرف تحويل مجرى نهر النيل، عن المشروعات التنموية التي تجريها إثيوبيا في البلاد، مشيرا إلى أن الطاقة التي سينتجها هذا المشروع ستسهم بصورة أساسية في التنمية الصناعية.
وقال: "إن إثيوبيا تسعى جاهدة لتعزيز البنية التحتية من أجل الإسراع والتحول الصناعي في البلاد"، واصفا سد نهضة إثيوبيا بالعملاق الذي ساهم في وحدة الشعوب والقوميات الإثيوبية والجهود الجارية للقضاء على الفقر في البلاد.
وزير التعليم الإثيوبي: وصلنا لهذه المرحلة بإصرار وعزيمة شعبنا
وتابع دببي أن هناك خبراء دوليين أكدوا أن المشروع ليست له أية أضرار على دولتي المصب (السودان ومصر)، مشيداً بالشركات الإثيوبية والشركة الإيطالية (ساليني) التي تقوم بتنفيذ مشروع سد نهضة إثيوبيا.
وقال: "إن مشروع السد صمم في بداياته لإنتاج 5225 ألف ميجاوات من الطاقة، إلا أننا أدخلنا تعديلات هندسية وتصاميم جديدة بحيث ينتج طاقة قدرها 6 آلاف ميجاوات.
وهنأ وزير المياه والطاقة الإثيوبي المايهو تجنو، الشعب الإثيوبي على وصوله إلى هذه المرحلة في بناء سد النهضة.
وقال: "إن وصولنا إلى هذه المرحلة رغم اعتقاد البعض بعدم الوصول إلى هذا الإنجاز الذي تحقق بعزيمة شعبنا، ونسعى أيضا بسواعد أبنائنا للاستفادة من مياه النيل بصورة تراعي تحقيق العدالة بيننا وبين دول الجوار".
ولفت تجنو إلى أن إثيوبيا أجرت دراسات عديدة لضمان عدم الإضرار محليا ودولياً، معتبرا أن السد يحقق مصلحة الجميع.
وبحسب تجنو فإن إثيوبيا سعت إلى تكوين لجنة خبراء دوليين من الدول الثلاث مصر وإثيوبيا والسودان بالإضافة إلى خبراء آخرين لإجراء التقييم الكامل حول السد.
أما نائب رئيس الوزراء وزير التعليم الإثيوبي، دمقي مكونن، فقال في كلمته: "وصلنا إلى هذه المرحلة بإصرار وعزيمة شعبنا، وهذه المرحلة تركت في نفوسنا فرحة كبيرة ظللنا ننتظرها سنين طويلة".
ممثل شركة "ساليني": بناء السد يدل على إصرار الشعب الإثيوبي على التنمية
وأضاف أن الشعب الإثيوبي لم يستفد طوال هذه السنين من موارده الطبيعية، إلا أننا اليوم نسعى بقوة للاستفادة من مواردنا الطبيعية، كما نسعى إلى أن يستفيد معنا جيراننا وأصدقاؤنا، مشيراً إلى أن هذا السد سينعكس بفوائد كبيرة على القارة الإفريقية عامة وإثيوبيا بصفة خاصة.
وأوضح مكونن: "أننا قصدنا من الاحتفال بتحويل مجرى نهر النيل في هذا اليوم الذي يصادف الـ28 من مايو الجاري، لما لهذا اليوم من دلالات كبيرة على الشعوب والقوميات الإثيوبية"، وقال إن نهر النيل يمثل رمز وحدتنا القومية.
ومن جانبه قال ممثل الشركة الإيطالية (ساليني) في إثيوبيا كريستيانو فابيو، إن بناء السد يعكس عزيمة وإصرار الشعب الإثيوبي في التنمية.
وتطرق طنا كروندي، نائب المدير التنفيذي لشركة (ميتل) الهندسية التابعة لوزارة الدفاع الإثيوبية، إلى الدور الكبير الذي قامت به الشركة لتنفيذ وبناء مشروع سد نهضة إثيوبيا والمشاريع التنموية الأخرى في البلاد.


All Rights Reserved by خليك متابع © 2014 - 2015