آخر الأخبار والأنباء العاجلة وكل ما يهم المستخدم العربي

من هو أبو شيته الذي خطف لأجله 7 جنود مصريين

حول التدوينة: الاثنين, مايو 20, 2013 0 التعليقات

الإفراج عنه فى مقدمة مطالب الخاطفين.. "حمادة أبو شيته".. الصندوق الأسود لحادث رفح وخطف الجنود السبعة بسيناء

http://l1.yimg.com/dh/ap/default/130520/000_Nic6217289.jpg

منذ تداول مقاطع الفيديو للجنود المصريين المختطفين، والإعلان علي لسان أحدهم مطالب الخاطفين، والتي يأتي علي رأسها الإفراج عن المعتقلين السياسيين بسيناء، وأولهم السجين حمادة أبو شيته، أحد قيادات التيار الجهادي في سيناء، والكل يسأل.. من هو "أبو شيته" الذى طالب خاطفو الجنود السبعة بالإفراج عنه؟.

طبقا للمعلومات المتوفرة فإن أجهزة الأمن بشمال سيناء ألقت القبض على أحمد عبدالله حمدان وشهرته "حمادة أبوشيته" عمره (٣٤ سنة)، فى شهر سبتمبر الماضى خلال الحملة الأمنية "نسر" على حى أبوزرعى، بالمنطقة الشرقية الحدودية مع غزة وإسرائيل، وذلك بعد أن توافرت معلومات بتواجد عناصر تكفيرية وجهادية، فى تلك المنطقة، ومن بينهم "أبوشيته" أحد القيادات المهمة بتنظيم الجهاد، والصادر ضده حكم غيابي بالإعدام فى قضية جماعة التوحيد والجهاد بالعريش من بين 25 متهما فى القضية، لقيامهم بمهاجمة بنك الإسكندرية وقسم شرطة ثان العريش فى شهرى يونيو ويوليو من عام 2011، مما أسفر عن مصرع مواطن و5 من ضباط وأفراد الشرطة والقوات المسلحة، بالإضافة إلى الشروع فى قتل 12 آخرين من القوات المكلفة بتأمين البنك وقسم الشرطة.
ونظرا لخطورة المتهم "أبو شيته" قامت أجهزة الأمن بمداهمة منزله بحى أبوزرعى التابع لقرية الطويلة، بمركز الشيخ زويد بعدد من مدرعات الشرطة، وتمكنت من القبض عليه وإحالته إلى النيابة العسكرية بالإسماعيلية، للتحقيق معه لاتهامه بالمشاركة فى الهجوم المسلح على قسم شرطة ثان العريش.
بعد إحالة المتهم إلى النيابة تفجرت عدة مفاجآت أخرى عندما أدلى باعترافات مهمة حول هوية مرتكبى حادث رفح الإرهابى، الذى راح ضحيته 17 من قوات حرس الحدود فى شهر أغسطس الماضى، اعترف "أبو شيته" أن من بين مرتكبى الحادث الإرهابى فلسطينيين اثنين دخلا إلى مصر عبر الأنفاق يوم ٣١ يوليو الماضى، وأقاما مع المتهم ٦ أيام جرى فيها الإعداد للهجوم، لكنه أنكر فى التحقيقات معرفته بنيتهما تنفيذ الهجوم، مؤكدًا أنه استضافهما لوجود علاقة صداقة تربطه بهما.
أضاف فى اعترافاته -التى تناولتها الصحف عقب القبض عليه- أن ضيفيه الفلسطينيين غادرا المنزل صباح يوم الهجوم، وعادا فى السابعة والنصف مساء لأخذ متعلقاتهما وأبلغاه بأنهما شاركا فى تنفيذ الحادث، ثم غادرا المنزل بسيارة دون لوحات، وأشارت مصادر أمنية آنذاك إلى أنه تم العثور على جواز سفر فلسطينى فى مكان ضبط أبوشيته.
منذ ذلك الوقت لم يظهر اسم القيادى الجهادى حمادة أبو شيته إلا مؤخرا مع البلاغ الذى تقدم به محمد خطاب، محامى حزب النور السلفى، وكيلا عن هانى عبد الله حمدان، شقيق "أبو شيته"، ضد كل من اللواء محمد إبراهيم، وزير الداخلية، ومدير سجن استقبال طره، ورئيس مباحث السجن، لفتح تحقيق عاجل في اتهامهم بالتسبب فى فقد شقيق موكله البصر جراء التعذيب والتنكيل الذى يتعرض له من قبل الشرطة داخل محبسه، على حد ما جاء بالبلاغ.
http://l.yimg.com/bt/api/res/1.2/DtTxe2SOnBbAjmQGRIMRfA--/YXBwaWQ9eW5ld3M7Zmk9aW5zZXQ7aD0yMzU7cT03OTt3PTM2OA--/http://media.zenfs.com/ar_XA/News/ahramgate/2013-635046012174639664-463_main_thumb370x235.jpg
حمادة ابو شينه
شاهد استعدادات الجيش في سيناء وتوقعات بتدخل عسكري

All Rights Reserved by خليك متابع © 2014 - 2015