آخر الأخبار والأنباء العاجلة وكل ما يهم المستخدم العربي

مصر:استنفار عسكري ومخابراتي لاستعادة الجنود ال7

حول التدوينة: الجمعة, مايو 17, 2013 0 التعليقات

كواليس اختطاف عناصر بدوية مسلحة لـ7 مجندين..مصدر عسكرى:تحريك عشرات المدرعات لتمشيط المنطقة..تحديد موقع خاطفى الجنود..ونشاط مكثف للمخابرات الحربية..الجيش:السيسى يتابع الموقف من مكتبه

http://l2.yimg.com/bt/api/res/1.2/85QR0JphxwIJrBio..Gjug--/YXBwaWQ9eW5ld3M7cT04NTt3PTMxMA--/http://media.zenfs.com/ar_XA/News/AlYoumInvestigation/s2201328211345.jpg


فى حلقة جديدة من عمليات اختطاف الجنود المصريين فى سيناء، وسط حالة الفراغ الأمنى الذى تشهده شبه الجزيرة، اختطفت عناصر بدوية مسلحة 7 جنود من قوات الشرطة والجيش بشمال سيناء، فى ساعة مبكرة من صباح الخميس، أثناء عودتهم من الإجازة إلى معسكراتهم فى مدينة العريش، 6 منهم ينتمون إلى وزارة الداخلية، 4 من أمن الموانئ و2 من قوات الأمن المركزى، بالإضافة إلى مجند بالقوات المسلحة ضمن قوات حرس الحدود.

وشهدت منطقة الوادى الأخضر الواقعة على طريق العريش – رفح، استنفارا أمنيا غير مسبوق من جانب القوات المسلحة وعناصر وزارة الداخلية، حيث تم تحريك عشرات الوحدات المدرعة من أجل تمشيط المنطقة وتكثيف عمليات البحث والتحرى عن المجندين المختطفين، وتحريرهم من أيدى الجناة.

من جانبه صرح مصدر عسكرى لـ"اليوم السابع" بأن القوات المسلحة تمكنت من تحديد مواقع الخاطفين للجنود المصريين، وهم 6 من قوات الشرطة ومجند واحد من الجيش، وجارى تقدير الموقف، لتحديد آلية التعامل المناسبة معه، رافضا الإفصاح عن المزيد من التفاصيل حفاظا على سرية التحرك.

وأوضح المصدر أن قوات حرس الحدود ومكتب المخابرات الحربية بشمال سيناء يكثفان جهودهما للتوصل إلى خاطفى المجندين السبعة بطريق العريش رفح، وسط حالة استنفار أمنى كبيرة من جانب عناصر الجيش الثانى ورجال الشرطة المدنية.

وأكدت مصادر مطلعة أن خاطفى الجنود السبعة أبلغوا جهات أمنية أنهم من ذوى السجناء من أبناء سيناء، وأن مطالبهم الإفراج عن ذويهم ولم تحدد المصادر نوعية السجناء الذين يطالب الخاطفون بالإفراج عنهم وعددهم.

وكشفت المصادر لـ"اليوم السابع" أن عناصر بدوية سيناوية هى من تولت عملية اختطاف 7 مجندين أثناء عودتهم من إجازتهم إلى مواقع خدمتهم بالشرطة والجيش.

وأوضحت المصادر أن الخاطفين يحاولون مساومة الشرطة والقوات المسلحة من أجل الإفراج عن مجرمين محكوم عليهم جرائم عديدة، وكذلك الضغط من أجل تخفيف تلك الأحكام أوالعفو عنها، مقابل الإفراج عن الجنود.

وأشارت إلى أن حادث الاختطاف ليس له أى علاقة مباشرة بحماس أو قطاع غزة كما تردد فى بعض وسائل الإعلام، ولم يخرج عن كونه عملية اختطاف غير منظمة، بهدف وضع القوات المسلحة والشرطة تحت ضغط لتنفيذ مطالب الخاطفين.

وأضافت المصادر: "تم احتجاز سائقى سيارتى الأجرة اللتين كانتا تقلان الجنود السبعة ويجرى التحقيق معهما بمعرفة الجهات الأمنية بمدينة العريش".

كما تم التواصل مع رموز قبلية وأخرى من قيادات جماعات دينية بسيناء لمساعدة الأمن فى استعادة الجنود المختطفين.

ورجح مصدر أمنى رفيع المستوى أن يتم الإفراج عن الجنود المختطفين خلال ساعات، مشيرا إلى أن تدخلات قوية تجرى فى الوقت الحالى وجهودا حثيثة تبذلها أجهزة أمنية سيادية، إضافة إلى أجهزة الشرطة، مضيفا: "هناك مفاوضات تجرى الآن بين جهات أمنية سيادية بين خاطفى الجنود بشمال سيناء لسرعة الإفراج عن المجندين".

من جانبه قال العقيد أركان حرب أحمد محمد على المتحدث العسكرى لـ"اليوم السابع" إن وزير الدفاع الفريق أول عبد الفتاح السيسى القائد العام للقوات المسلحة يتابع موقف اختطاف الجنود المصريين وهم 6 من الشرطة ومجند من حرس الحدود، من مكتبه بمقر الأمانة العامة لوزارة الدفاع، ولا صحة مطلقا لما ذكرته بعض المواقع الإلكترونية حول استدعاء الرئيس له صباح اليوم، لبحث أمر الجنود المختطفين، مطالبا وسائل الإعلام بضرورة تحرى الدقة والموضوعية فيما تنشره من معلومات.

All Rights Reserved by خليك متابع © 2014 - 2015