آخر الأخبار والأنباء العاجلة وكل ما يهم المستخدم العربي

صلح تاريخي بقرية ابو الغيط وتقديم 3 اكفان من عائلة شامه الي عائلة خفاجي بسبب كوب ماء

حول التدوينة: الجمعة, ديسمبر 21, 2012 0 التعليقات
http://almasry-news.com/static/uploads/news/thumbs/show_1356119279_DSC01555.JPG
حمل ثلاثه من كبار عائله شامه اكفانهم علي ايديهم وقدموها الي عائلة خفاجي بقريه ابو الغيط حقنا للدماء بعد مشاجره بسبب كوبايه ماء  بداءت القصه منذ بضعه شهور عندما تشاجر مجموعه من عائله شامه مع مجموعه اخري من عائله خفاجي علي قهوه بقريه ابو الغيط مما ادي الي سقوط ثلاثه ضحايا من عائله خفاجي وتتطورت الاحداث علي مدي الشهور الماضيه بين العائلتين  وانتابت قريه ابو الغيط حاله من القلق لان العائلتين  من كبار عائلات محافظه القليوبيه وتمتد عصبياتهم  في عده محافظات بالصعيد والدلتا وكان لكبار عائلات ابو الغيط مواقف ومساعي حميده لمحاوله الصلح التي كانت دائما تبواء بالفشل الي ان تدخلت مجموعه كبيره للضغط علي عائله خفاجي للصلح وعلي رأسهم السيد اللواء محمد ابراهيم مساعد وزير الداخليه ومدير الانتربول الاسبق ومجموعه كبيره من كبار العائلات بباسوس وابو الغيط والخرقانيه والقناطر وشلقان واعضاء مجلس شعب سابقين ومشايخ عرب علي مستوي المحافظات المجاوره وصحفيين وكوادر وقيادات حزبيه منها حزب الوفد وجريده المصري والاهرام وانتهي الاتفاق علي ان يحمل ثلاثه من كبار عائله شامه اكفانهم ويتجهون وسط حشود كبيره من الحاضرين الي اصحاب الدم من عائله خفاجي وقد تم ترتيب ذالك في منزل احد كبار عائلا البلده وهو الحاج محمد سويلم وبداء الجميع في الترتيب لهذا المشهد المهيب
وقد توجه فريق من محرري الجريده بصحبه مصور محترف نظرا لصعوبه الموقف   ووجدنا تجهيزات رهيبه تخيلنا ان مليونيات التحرير والاتحاديه انتقلت ابو الغيط اعداد كبيره جدا من السيارات واعداد غفيره من الناس مما ذاد من رهبه الموقف لدينا ورحب بنا الموجودون من العائلتين واستقبلونا بالترحب وتوجهنا الي مضيفه الحاج محمد سويلم وجلسنا نتجاذب اطراف الحديث ولم  نتخيل اننا سوف نقابل بكل هذه الحفاوه والكرم وبداءت جلسه الصلح عقب صلاه الجمعه مباشره بكلمه طيبه من العالم الشيخ محمد حموده محاوله منه لتقريب وجهات النظر وتلطيف  الجو ببعض ايات القرأن الكريم والاحاديث الشريفه وجو جميل من الروحانيات وكان ذالك في وجود عائله خفاجي ثم حضرت عائله شامه واصبحت الجلسه جاهزه  في وجود شخصيات ذات احترام ووقار لقياده اداره الجلسه
وفجاءه اختفي من بيننا المصور يحي السيد وفي لحظات سمعنا اصوات تعالت فجاءه ودخل القاعه رجال عائله شامه وهم يحملون اكفانهم وسط حاله من ترقب وذهول الموجودين وتقدمو من المنصه حاملين اكفانهم يطلبون السماح وهاجت القاعه بالضجيج انتهت بأن سمعنا كلمه عفونا عنك لوجه الله من احد اصحاب الدم وهو عبد العزيز عبد السلام خفاجي وانهالت القاعه في التكبير والتصفيق  ثم قام الحاج ناجح خاطر جابر الخواطر كما يطلقون عليه وهو اح مشايخ عرب محافظات الدلتا المشهود لهم بالسعي في الصلح واداره الجلسات العرفيه او حقوق العرب كما يطلقون عليه وخص كل الذين سعو في الصلح بالشكر والتقدير مما استوجب ان يكون لازاما علينا ذكرهم فردا فردا وهم كالاتي السيد اللواء /محمد ابراهيم مساعد وزير الداخليه السابق والذي تواري عن الانظار تواضعا والحاج عابدين عبد الهادي عضو مجلس الشعب والشوري السابق واللواء نصر همام ايضا عضو مجلس الشعب السابق الحاج حافظ حموده من اعيان قريه باسوس والاستاذ ابوسريع امام نائب رئيس تحرير الاهرام والحاج شوقي قطب رجل اعمال والحاج اسماعيل شافعي والحاج حمامه ابو شتيه من مشايخ عرب المنطقه والشيخ عبد الرازق طوخي والحاج عبد الرازق الروبي والحاج سعد ابراهيم الشيخ والحاج خالد امين عيسي والاستاذ عبد الحميد عبد الشافي رئيس مجلس المدينه والحاج فتيان خاطر والحاج عمر فرج والحاج والحاج فيصل همام والحاج احمد شمس والحاج مبروك ابراهيم الحاج سيد حسن ربيع من مشايخ عرب الجيزه الحاج مصطفي حجاب والحاج هاني عدس والحاج صابر الحافي والحاج عبدالرازق موافي والحاج فتحي خضر والحاج جمعه مره والحاج عبدالله سعيد  وكان لكلمه الحاج  ناجح خاطر الاثر الكبير في نفوس الناس وذكر كثير من الاحداث التي تدخل فيها  وتم التوفيق ولنا لقاء في العدد القادم مع فيديو حصري  للاكفان الثلاثه وهم في طريقهم حتي الصلح.
All Rights Reserved by خليك متابع © 2014 - 2015