آخر الأخبار والأنباء العاجلة وكل ما يهم المستخدم العربي

Vancouver riot kissing couple video shows what happened before photo

حول التدوينة: الخميس, يونيو 30, 2011 0 التعليقات


VANCOUVER -- The Vancouver riot kissing couple has been identified as Alexandra Thomas
and Scott Jones, but many wondered what happened in the moments before that iconic kiss photo by photographer Rich Lam? Now a new video has surfaced on the Internet that shows what happened. -Global tags: vancouver, kissing, riot, canucks, canada, news, hockey, kissing, love, sports In the video, the couple can be seen moving among the riot police before being knocked down in the street. A few police members stand over them, and Jones can be seen holding his hand up as if to protect his girlfriend. The video moves away from the couple for a moment, but when it focuses back on them on the ground, Thomas looks to be crying and in pain as tear gas is set off down the street. A few people crowd around the couple on the ground towards the end of the video. Although the photo has become an iconic image of the Vancouver riots, the couple has not spoken out too much to the media, and couldn't really understand all the fuss when the photo first surfaced.


صاحب صورة القبلة: كنت أحاول تهدئة صديقتي الخائفة 
 
 
 

انتشر  فيديو جديد، يتداوله مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي، يظهر حقيقة صورة القبلة التى تبادلها شاب وفتاة خلال أعمال شغب بعد مباراة في مدينة فانكوفر الكندية.  
ويظهر الفيديو الجديد رجال

شرطة مكافحة الشغب يطاردون مشجعي فريق "كانوكس" بينما يسقط شاب وفتاة  على الأرض إثر المطاردة، ويطلب الشاب من الشرطة عدم التعرض للفتاة بعد إصابتها وسقوطها على الأرض.

وتوصلت وسائل الاعلام بعد فترة قصيرة إلى الشاب الاسترالي سكوت جونز الذى قال إنه جاء إلى مدينة فانكوفر كـ"سائح" ليشاهد رد فعل جماهير فريق"كانوكس" في حالة الفوز أو الخسارة بنهائي كأس ستانلي.

وقال جونز، في برنامج "توداي" على قناة "إن بي سي"، إنه "لم يعتقد أنهما (هو وصديقته أليكس تومس) في خطر إلا عندما جاءت شرطة مكافحة الشغب".

وقال الشاب الاسترالي، الذى بات محل اهتمام وسائل الاعلام العالمية: " كنت أحاول فقط تهدئتها (صديقته).. لقد كانت خائفة للغاية، وشعرت أن ذلك أفضل شىء من الممكن أن أفعله لها".

واستأجر الصديقان شركة علاقات عامة للتعامل مع كل وسائل الاعلام والتعاقدات التى قد تطلب منهما، خاصة بعد انتشار صورة القبلة بشكل كبير حول العالم، وهو ما قد يعود عليهما بأكثر من 10 ملايين دولار.

All Rights Reserved by خليك متابع © 2014 - 2015