آخر الأخبار والأنباء العاجلة وكل ما يهم المستخدم العربي

وزير الاتصالات: التصويت الإلكتروني لايزال تحت الدراسة.. وانتهينا من قواعد البيانات

حول التدوينة: الجمعة, يونيو 24, 2011 0 التعليقات
<p>صورة أرشيفية بتاريخ 4 يونيو 2010، لماجد عثمان، رئيس مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار التابع لمجلس الوزراء متحدثا خلال حوار مع «المصري اليوم» .</p>
تصوير طارق وجيه

أكد الدكتور ماجد عثمان, وزير الاتصالات والمعلومات، أن قواعد البيانات اللازمة للتصويت الإلكتروني والتي تنظم عملية الانتخابات أصبحت جاهزة، وأن التصويت في الانتخابات المقبلة سيتم تبعا للعنوان الموجود في بطاقة الرقم القومي للناخب، إلا أنه أشار إلى أن الأمر مازال تحت الدراسة حتى نطمئن إلى إمكانية تطبيقه.
وأكد عثمان خلال لقاء مع برنامج «الحياة اليوم» على تليفزيون الحياة مساء الخميس، أن هناك تأثيرا كبيرا لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات على التغيرات في المنطقة العربية، مشيرا إلى أن ثورة الاتصالات قادت التحرر في المنطقة العربية.
وحول خدمات الاتصالات الأساسية التي تقدم للمواطنين، أشار الوزير إلى أن بها قدرا من المعقولية، وتشهد تحسنا سواء في جودة الخدمات والمقابل.
وحول قانون الاتصالات، قال عثمان «إننا في حاجة لإعادة النظر في القانون، فقد كان هناك إمكانية قطع الاتصالات، فالمادة 76 تتيح قطع الاتصال من قبل السلطة بشكل مطلق، وهناك اتجاه لتغيير المادة».
وأوضح أن الشعب المصري هو القوة الحقيقية التي يجب استثمارها في الفترة المقبلة، وأشار إلى أن الوزارة في متابعة عملها تركز على التعاون مع القطاع الخاص، الذي يمثل النسبة الأكبر في تقديم خدمات الاتصالات بشكل كبير، ولذا لابد أن يكون هناك جهاز رقابي ينظم تقديم الخدمات وجودتها، وتلقي شكاوى المواطنين.
وردا على سؤال حول مدى فاعلية هذه الجهات والقوانين، قال عثمان «إذا قارنا الأسعار بالفترات السابقة ونوعية الخدمات، سنجد أن هناك تطورا كبيرا»، مشيرا إلى أنه يستقبل على حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك» بعض الشكاوى ويقوم بتحويلها لمكتب الشكاوى لبحثها والرد عليها.
All Rights Reserved by خليك متابع © 2014 - 2015